القناعة والطموح

(1)
#القناعة قيمة عظيمة
و #الطموح كذلك
ولكن هل يتعارضان؟

(2)
قد يبدوان على النقيض
وقد يلتبس على البعض معرفة الحد الفاصل بينهما
ولكنهما في الحقيقة ليسا نقيضين

(3)
القناعة تعني #الرضا وعدم السخط والكف عن الشكوى والتذمر
أما الطموح فيعني التطلع للأفضل مع الجد والاجتهاد والسعي واتخاذ الأسباب وعدم الركون للأحساد والأحقاد

(4)
ولذا..
اقنع
ولا تتوقف عن السعي لتحقيق طموحاتك
وأطمح
ولا تتعجل ما في أيدي الآخرين من نعم

(5)
القنوع
يحمد ولا يحسد ولا يسخط
والطموح
يجد ويجتهد ويصبر ولا ييأس

(8)
ولكن إذا بذلت قصارى جهدك
ولم تحقق كل ما تطمح إليه
فاقنع به
فالقناعة نصف السعادة
والجد والاجتهاد نصفها الآخر

(6)
عدم القناعة يولد الحقد والحسد
والحقد والحسد يؤدي إلى اليأس والبؤس
ويقتل الطموح
ويجعل صاحبه مشوها نفسيا وبالتالي غير قادر على العطاء والعمل

(7)
كن قنوعا حد الرضا
وطموحا حد السماء
تعش حياة أنبل وأنقى وأنجح وأكثر سعة واطمئنانا

عمر غازي omar ghazi

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s