حتى لا تنطفئ جذوة الأمل

بقلم (عمر غازي) هذه التدوينة كتبتها في الذكرى الرابعة لثورة يناير (2015) ومازالت صالحة للنشر والقراءة .. ** 4 أعوام مضت منذ اندلاع شرارة الثورة في مصر مرت خلالها بلحظات أمل وتفاؤل توارى لأوقات كثيرة في بحور الطغيان ورياح الثورات المضادة. انكسارات الثورة المصرية صدّرت اليأس لقطاع كبير من الشباب الذي آمن بها، لكن آخرين مازالوا يرون بزوغ شمس الحرية في الأفق مهما واراها ليل … متابعة قراءة حتى لا تنطفئ جذوة الأمل

من السراديب للواجهة !

بقلم (عمر غازي) قبيل الثورة المصرية كانت هناك حالة عزوف في الشارع المصري عن الانخراط في السياسة فلم يكن ثمة معارضة حقيقية أو مشاركة شعبوية في العملية السياسية لأن النتائج معروفة مسبقا وسواء حضر الناس أم لم يحضروا فالصناديق الانتخابية مملؤة بأصوات الناخبين في اتجاه معين وهو ما تندر عليه بعض الناشطين لاحقا عندما شاهدوا طوابير الانتخابات في المرحلة التي تلت سقوط مبارك بالقول أن … متابعة قراءة من السراديب للواجهة !